Colors
 
الانتخابات واشياء اخرى -بقلم : حنين نشواتي

ينشغل مجتمعنا باستحقاقات الانتخابات لمجالس المحافظات والبلديات،وتزدحم الشوارع والاعمدة وحتى بعض الاشارات الضوئية بصور المرشحين واسماؤهم في مهرجان اعتدنا عليه ،كما تعددت المقرات الانتخابية وانتشرت في المدن والقرى ، وينقص المشهد برامج للمرشحين حيث خلى من البرامج ,ان بدت في بعض منها (بشعارات) مختصرة لا ترقى لتكون بيانا انتخابيا يحاسب الناجح على اساسة او يتفق مع النهج الديمقراطي

لا تخلوا الاجواء من منافسات وتكتلات حادة اضافة الى شائعات تنتشر هنا وهناك وبعض منها يمس مرشحين وعائلات في نزاهتهم واحيانا اخرى اخلاقهم ويساعد ارتفاع درجات الحرارة في هذا الفصل من العام على ظهور عصبيات نرجو ان لا تتحول الى صدامات ومشاكل مجتمعية ، بعض من الشائعات وصلت الى اقوال ان الانتخابات لبعض الشخصيات سواء في الانتخابات البلدية او مجالس المحافظات (اللامركزية) قد باتت محسومة ، وتعزو بعض الشائعات ان الدائرة( المخابرات) تدعم فلان وفلان للفوز ولا تدعم فلانا آخر ، وهي شائعات اعتدنا على سماعها في كل الانتخابات وثبت زيفها وقد يطلقها اشخاص يعلمون سلفا انهم سيفشلوا حتى يبرروا سقوطهم الناجم وذلك ليجدوا شماعة يحملوها فشلهم .
ولعل حالة الناس السيئة اقتصاديا وشعور الاحباط من مجلس النواب قد دفع جزء كبير من الناس لاتخاذ قرار مسبق بعدم المشاركة في الانتخابات القادمة
كما تسهم الحالة السياسية في تغيير اهتمامات المجتمع وآخرها اغلاق المسجد الاقصى وتطور الخلافات العربية بشكل مؤلم ينبئ بمستقبل عربي يزداد فرقة وسؤ
واضف لذلك معاناة الناس من مشاكل المرور وخصوصا بعد تزايد اعداد الزائرين واللاجئين وازدحام عمان بالمهرجانات والنشاطات في فصل الصيف

وعموما المواطن الاردني يحمل اعباء كثيرة تأخذ غالب اهتمامه ولا يهمه من الانتخابات الا حالة صداقة او بعد عائلي او عشائري او جغرافي اذ ان المرشحين لا يقدمون برامج ينتخبون على اساسها ……..

نبذة عن -

التعليقات مغلقة.