Colors
 
اسرار “سفاح لاس فيجاس” تكشفها صديقته ماريلو عند عودتها من الفلبين للتحقيق

las viتاج الشرق الاخباري-وكالات

أعلن وكيل الدفاع عن ماريلو دانلي، صديقة ستيفن بادوك مرتكب مجزرة لاس فيجاس، أنه لم يكن لموكلته أي علم مسبق بالهجوم المسلح الذي نفذه صديقها مساء الأحد وأسفر عن مقتل 58 شخصًا، وإصابة أكثر من 500 آخرين.

وقال المحامي ماثيو لومبارد في بيان تلاه باسم موكلته في لوس انجليس، الأربعاء إن ستيفن بادوك الذي كانت تعرفه، والذي انتحر في نهاية المجزرة كان “رجلا لطيفًا ويقظًا وهادئًا”، وفق ما نقلت “سكاي نيوز عربية”.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن دانلي البالغة من العمر 62 عامًا قولها عن صديقها: “لم يقل لي شيئًا يدعو للاعتقاد أن شيئًا مروعًا سيحدث”.

وأوضحت أنه قبل نحو أسبوعين قال لها ستيفن إنه وجد تذكرة طيران إلى الفلبين بسعر منخفض، وأنه يريدها أن تسافر إلى هناك لرؤية عائلتها ككل الفلبينيين الذين يعيشون في الخارج، مضيفة “أسعدتني فكرة العودة إلى دياري ورؤية عائلتي وأصدقائي”.

وأكدت دانلي في بيانها أنها حين كانت في الفلبين حوّل لها بادوك مبلغًا ماليًا قائلًا إنه من أجل أن تشتري منزلًا لها ولعائلتها. وتابعت “لقد شعرت بالامتنان، ولكني قلقت من أن تكون هذه الرحلة غير المنتظرة ومن ثم المال طريقة ليهجرني”.

وأضافت: “لم يخطر ببالي إطلاقًا إنه يخطط لعمل عنف ضد أي أحد”، مبدية حزنها للقتلى والجرحى الذين سقطوا بأيدي صديقها

نبذة عن -

التعليقات مغلقة.