Colors
 
الرمثا تحترم هيبة الدولة ومحصنة من عبث المصالح- محمود الدويري

لن اتنازل عن رأي ادين فيه كل عمل يمس هيبة الدولة او يمثل اعتداء على مبانيها وموظفيها ،لا مبرر ولا يجوزحرق الاطارات او اغلاق وقطع الطرق واقتحام المباني الحكومية والحاق الاذى والضررتحت اي شعار او دعوى ،

مؤسف ما حدث في مدبنة الرمثا مؤخرا وحدث مثله بمناطق مختلفة من المملكة وبمناسبات مختلفة يجب ان يخضع لمسائلة ومحاسبة وحزم .

الحدث ادانته وزارة الداخلية وبادرت فورا بالتحقيق ومحاسبة كل مخطئ او معتدي او متجاوز ومستغل لوظيفته، وما ان نشر الفيديو حتى تم ايقاف وحجز كل المشاركين بتنفيذه والبدء بالتحقيق معهم تمهيدا لتحويلهم للقضاء العادل كما سارع المجتمع لادانة واستهجان الحدث .

واستغرب المجتمع الاردني وادان احداث شغب ارتكبتها فئة في شوارع الرمثا رافقها اقوال وتصريحات مشينة تحت دعوى الانتصار لعائلة او عشيرة ، وكان من الاولى على مرتكبي (احداث الشغب) انتظار التحقيق ونتائج المحاسبة بدولة قانون …ان حسنت النوايا وخلت من مصالح شخصية 

وانا شخصيا لا اشك ان الحدث المؤسف تم استغلاله من جهات تتربص بهذا البلد شرا …وكان على الجميع التروي والهدؤ وترك الفرصة لآلة القانون وادواته للتحقيق ومحاسبة المخطئ وردعه وردع كل من تسول له نفسه بالاعتداء على الآخرين

والمزعج ان مثل هذه الاحداث (الشغب) قد تكررت وفي كل المحافظات ، مما يستدعي التعامل معها بالقانون وبحزم ودون اي مجاملات و بمعزل عن اسبابها مهما كانت واعتبارها اعتداء على السلم المجتمعي ..ولها تداعيات سلبية كثيرة

نبذة عن -

التعليقات مغلقة.