Colors
 
لماذا لا يتبنى اليسار حملة خلع الحجاب؟- ديلي تلغراف

في زاوية الرأي في صحيفة ديلي تلغراف حيث نشرت  مقالا بعنوان “لماذا لا يحتج اليسار على الحجاب؟”.

تستهل الصحيفة المقال بالحديث عن الناشطة الإيرانية فيدا مهاود، التي خلعت حجابها في طهران متحدية السلطات ودفعت ثمنا لذلك أربعة اسابيع من حريتها، محفزة ناشطات إيرانيات أخريات على تحدي السلطات التي تفرض ارتداء الحجاب على النساء.

ثم تنتقل الصحيفة للحديث عن مدرسة في بريطانيا حظرت مديرتها ارتداء الفتيات المسلمات دون سن الثامنة الحجاب.

وتابعت الصحيفة تطور القضية التي انتهت باعتذار المديرة وتراجعها عن قرارها نتيجة لضغط الأهالي.

وانتقدت الصحيفة موقف الحكومة التي لا تصدر تعليمات تحظر إجبار الأطفال على ارتداء الحجاب، الذي يفرض في العادة في المجتمعات الإسلامية بعد سن البلوغ.

كما توجه انتقادا لحزب العمال واليسار بشكل عام بسبب عدم تبنيه حملة خلع الحجاب، وتقارن ذلك بموقف النساء في إيران اللواتي يرون في خلع الحجاب رمزا لتحررهن، وتتساءل الصحيفة كيف لا يرى اليسار ذلك.

وتختم الصحيفة مقالها بعقد مقارنة بين الحركة النسوية للحصول على حق التصويت والتي تقترب من الذكرى السنوية المئة والحركة التي تسعى لخلع الحجاب، وتتساءل: هل تستكثر الحكومة أن نطلب منها الحيلولة دون السماح للجماعات الدينية بفرض سياسة المدارس وإجبار الفتيات على ارتداء الحجاب في بريطانيا؟

نبذة عن -

التعليقات مغلقة.